الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لن تستقم أمور العراق حتى تفرض الحكومة هيبة الوطن وتبدأ بتطهيره من الإرهاب وبكل قوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النخعي



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 23/08/2012

مُساهمةموضوع: لن تستقم أمور العراق حتى تفرض الحكومة هيبة الوطن وتبدأ بتطهيره من الإرهاب وبكل قوة   الخميس أغسطس 23, 2012 8:57 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احد الاخوة في احد المنتديات اقترح اقتراحا واعجبني باقتراحه ...

يقول ..
------------


مع تصاعد الهجمات الإرهابية في العراق ضد شيعة أهل البيت بنهاية شهر رمضان الأغر اقترح على المالكي ان يقيم جدار فصل يفصل ما بين الوحوش البشرية احفاد معاوية وبين الخراف الوديعة العلوية التي تذبح في كل يوم وليقولوا عن الجدار ما يقولون جدار فصل عنصري ، جدار فصل طائفي ، مقدمة لتقسيم العراق ، لم يعد يهمنا ما يقولون فالعراق مقسم إن لم يكن جغرافياً فطائفيا السنة لن يكبحوا جماح الإرهاب والإرهابيين فهم ابناءهم ويعتبرونهم رأس حربة فيما يطلقون عليه ( تحرير العراق من النفوذ الفارسي ) في إشارة الى الشيعة الذين باتوا يحكمون منذ التحرير عام 2003 ، الأزمة طائفية وعميقة وعلينا معالجتها طائفياً بمعنى ان نسمي الأشياء بمسمياتها هناك إرهاب سني في العراق وليس وهابي فقط يجب استئصاله مهما كان الثمن وتطهير المناطق السنية من أقصى الموصل شمالاً الى غرب العراق يجب تطهيرها بالكامل ومصادرة كل قطعة سلاح فيها واعدام كل من يدعم ويأوي الإرهابيين ويدافع عنهم ولو بشطر كلمة الوضع لم يعد يحتمل كل يوم ضحايا كل يوم إرهاب كل يوم نساء ترمل وتثكل على فلذات أكبادها يا مالكي كما وقعت على اعدام جرذ العوجة المقبور وكما قضيت على حثالات القاعدة من الرؤوس الكبار فيها عليك تطهير غرب العراق من الإرهاب والسلفيين واحفاد معاوية ولتكن حرب طائفية حتى يعودوا الى رشدهم بعد ان يروا الدمار الذي سيحل بهم أينك يا أبودرع جهز دريلات جماعتك للقضاء على الإرهابيين وخرم رؤوسهم واسحلهم في الشوارع حتى يكونوا عبرة !



------------


مؤيد بشدة لأن الأطراف الإرهابية توغلت وتمادت في الدماء دون أن يردعها رادع
ان اراد اهل العراق أن ينعموا بالأمن والأمان عليهم أن يفعلوا جهاز أمن وطني
شديد القسوة على الإرهابيين ، يتعاون معه جهاز استخبارات وطني وبتعاون معه
الشعب بكل ما اوتوا من قوة لحفظ أمنهم ودمائهم واعراضهم وممتلكاتهم ...
اقطعوا يد الإرهاب السني بسيف مسنون ... وإلا فتمادي هذه الجماعات الإرهابية
الطائفية سيزداد ...


من يعادي الإنسانية ويستحل الدماء وجب دمه .. القاتل يجب قتله والإرهابي يجب إرهابه

هذه العراق وليست تورا بورا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لن تستقم أمور العراق حتى تفرض الحكومة هيبة الوطن وتبدأ بتطهيره من الإرهاب وبكل قوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اللوبي الشيعي العام :: لوبي الحوار السياسي-
انتقل الى: